متفوقة، ولكن لا يكفي!

لقد اكتملت الحملة، شكراً لكل المساهمين، تبرعاتكم تصنع أثراً.

معلومات الحالة قبل اكتمالها

“لا أعلم ما فائدة تفوّقي، إن كان هناك عوائق تُبعدني عن دراستي وتحقيق حُلمي، فبدأت العوائق من تهجيرنا، وخسارتنا لكل ما نملك، وانتهت بعدم قدرتي على تسديد أقساط الجامعة بسبب الأوضاع المادية السيئة التي فُرضت علينا”

مساعدة بسيطة، هي أثر كبير في حياة طالبة في كلية التربية، تنتظر من يُخفّف عليها صعوبة أيامها، ويكُن لها عوناً في إكمالها لدراستها، فكُن لها هذا العَون، ولا تخذلها!


06/09/2022

المبلغ المتبرع به
$100.00